كيف تتجنب أكبر مدينة في أفريقيا الغرق؟

المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في أفريقيا تعد واحدة من أكثر المدن عرضة لمخاطر الفيضانات والغرق جراء ارتفاع مستوى سطح البحر. ولكي تتجنب المدينة مخاطر الغرق، قد تضطر لتغيير كل شيء، بدءا من التصميمات المعمارية للمباني وصولا إلى وسائل النقل.

ربما يكون التجول في شوارع لاغوس المزدحمة عسيرا في الأيام العادية، لكن عندما تهطل الأمطار تصاب شوارع المدينة بالشلل التام. فهذه المدينة، التي يتجاوز عدد سكانها 24 مليون نسمة، تعد قلب نيجيريا الاقتصادي، وأصبحت وجهة للباحثين عن فرص جديدة للاستثمار. لكن النظم البيئية وشوارع المدينة أصبحت تئن تحت وطأة النمو السكاني المتسارع.

وكثيرا ما تُغرق مياه الأمطار والسيول شوارع المدينة، وذلك بسبب عجز السلطات عن التخلص من النفايات اليومية في المدينة التي يتراوح حجمها بين 6,000 و10,000 طن. فبعد هطول الأمطار الغزيرة، تتراكم النفايات في البالوعات المفتوحة وتغمر المياه شوارع المدينة.

وتقول ستيفاني إريغا، إحدى ساكنات لاغوس: “ينتابني الخوف والقلق كلما هطلت الأمطار، وخاصة لو كانت غزيرة”. وتتذكر في إحدى المرات أنها كانت تستقل سيارة أجرة، وعندما مرت السيارة في إحدى المناطق الغارقة بمياه الأمطار، فوجئت بالمياه تتدفق إلى المقعد الخلفي بجوارها.

عن ktHBUUyzw7

شاهد أيضاً

اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية.. فرصة أفريقيا لمواجهة تحديات التنمية

مع بداية العام الحالي دخلت منطقة التجارة الحرة الأفريقية حيز التنفيذ، وتسعى القارة من خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *